إعلان

الطب في روسيا – الماضي المجيد والحاضر الواعد

الطب في روسيا – الماضي المجيد والحاضر  الواعد. 


مرحبا ايها القراء 
تفتخر روسيا بإنجازاتها في مجال الطب، إذ منح هذا البلد العالم الكثير من الاطباء ورجال العلم البارزين وأغنى الخبرة الطبية العالمية بالاكتشافات والاستحداثات النظرية والتطبيقية المهمة.

وتميز الاتحاد السوفييتي وروسيا بعده بالنجاح في إقامة النظام العام للرعاية الطبية المجانية فكانت ولا تزال هناك الضرورة لتوفيره لجميع المواطنين في أكبر دولة في العالم بالخدمات الطبية المؤهلة آخذين بعين الاعتبار خصوصية مناطق اقامتهم اينما كانت – في الشمال الاقصى أو بالعكس – في المناطق المناخية والجغرافية الشبيهة بالشرق الاوسط.


وبغض النظر عن التوترات الاقتصادية والاجتماعية التي شاهدناها بعد انهيار الاتحاد السوفييتي تمكن الطب الروسي من الحفاظ على مقدراته اللازمة للعمل الفعال.

وحسب احصاءات منظمة الصحة العالمية لا تزال روسيا دولة رائدة على سبيل المثال فيما يخص بكثافة الاطباء والأسرة في المستشفيات لكل نسمة. كما لم تتخلّف روسيا عن باقي الدول الأوروبية في مجال التجهيزالفني لمؤسسات الرعاية الطبية.

إلى ذلك تمكنت روسيا من الحفاظ على احسن التقاليد للتأهيل المهني للأطباء الروس الذين لا يزالون قادرون على التعامل مع الحالات الطبية المختلفة واجراء عمليات معقدة للغاية.


وتقوم القيادة الروسية بالاجراءات الرامية الى تحسين الوضع المالي للأطباء وتعزيز سمعة وجذابية مهنتهم.

كما يجتذب النظام المتفرع الروسي للتعليم والتدريب الطبيين الطلاب والخبراء الاجانب فمن الممكن العثور على خريجي الجامعات والكليات الطبية الروسية في انحاء العالم العربي بما في ذلك في الامارات العربية المتحدة.

ويكثر كالعادة عدد السياح الطبيين الذين يزورون روسيا للعناية الطبية وعلى سبيل المثال يتوجه كثير من الضيوف الاجانب – بما في ذلك مواطني دولة الامارات – الى المستشفيات الروسية المتخصصة في علاج أمراض العيون والعظام والقلب.

بالاضافة الى ذلك يستفيد عدد لا بأس به من الاجانب من المصحات الروسية التي تتأسس اعمالها على تمازج مهارة الاطباء والتكنولوجيا المتطورة من ناحية وثروات الطبيعة الروسية (املاح طبية ومياه معدنية وعسل وهواء الغابات) من ناحية لا يتوقف تطوير نظام الرعاية الطبية في روسيا بل انطلقت الاجراءات واسعة النطاق لتحديثه في 2011م تلاها البرنامج ذات المرحلتين للفترة ما بين 2013-2020م.


تتميز هذه الجهود بطابع شامل وهدفها ليس فقط المواصلة في التطوير الفني والمهني للطب في روسيا بل وجعل المواطنين الروس يتبعون نمط حياة صحي.

فتُبذل الجهود الرامية الى ترويج الرياضة. وأيضا دخل حيز النفاذ في 1 يوليو 2014م حظر التدخين في الاماكن العامة. وتكون زيادة معدل مأمول الحياة احدى اهم الاولويات وعلى الفكرة قد ازدادت بحوالي 6 سنوات منذ بداية الالفينيات.

يعار الاهتمام الكبير لتوفير الرعاية الطبية السهولة المنال والمجانية لجميع سكان روسيا بشكل سواء وبدون الاستثناء بالاضافة الى توسيع وتجديد شبكة المستشفيات المتخصصة والعامة بما في ذلك بناء الاجنحة الجديدة للتشخيص والعلاج والولادة في المستشفيات القائمة.

ومنذ سنة 2013م يُنفذ في روسيا المشروع الخاص بجذب الاطباء الشباب الواعدين للعمل ليس فقط في المراكز الطبية الفيدرالية بل وفي المتشفيات في المناطق الريفية. كما يتم تشكيل وتجهيز الفرق الطبية الخاصة لتوفير الرعاية الطبية في المناطق الجغرافية التي يصعب الوصول فيها بالاضافة الى توسيع شبكة تقديم الخدمات الطبية عن بعد التي تسمح بتقديم التوصيات المهنية الفورية للأطباء في اي جزء من روسيا.


لماذا دراسة الطب في روسيا؟ تضم روسيا مجموعة من أفضل الجامعات الطبية المعترف بها دوليًا من قبل منظمة الصحة العالمية (WHO). كذلك، يمكنك الدراسة باللغة الإنجليزية، حيث البنية التحتية الرائعة وجودة التعليم المرتفعة والأهم من ذلك بأسعار معقولة مقارنةً بالدول الأوروبية الأخرى.

في ظل ارتفاع الحد الأدنى للقبول في كليات الطب بالمنطقة العربية، يرغب الكثير من الشباب العربي في دراسة الطب في روسيا، لأن جامعاتها لا تتطلب مجموع معين في الثانوية، للدراسة في جامعاتها. لذلك، في هذا التقرير، نقدم لكم أفضل 10 جامعات معترف بها من أجل دراسة الطب في روسيا.


هناك العديد من المميزات لدراسة الطب في روسيا، لنتعرف عليها:

1- رسوم دراسية منخفضة وتكاليف معيشة معقولة؛ إذ تتراوح رسوم الدراسة بين 2800 إلى 4300 دولار سنويًا، وهي رسوم منخفضة مقارنةً ببعض الجامعات العربية الخاصة. وبالنسبة لتكاليف المعيشة في روسيا فهي ميسورة التكلفة أيضًا، حيث تتراوح ما بين 150 دولار إلى

300 دولار شهريًا.

2- المجموع الكلي في الثانوية لا يعتبر شرطًا للقبول، إذ يمكنك دراسة الطب في روسيا بمجموع 50% على الأقل، وأن تكون حاصلًا على 45% على الأقل في مواد الفيزياء والكيمياء والأحياء (تتطلب بعض الجامعات 60 إلى 65%).

3- جودة التعليم؛ في أفضل 10 جامعات معترف لها لدراسة الطب في روسيا، تتراوح أعداد الطلاب داخل الفصل الجامعي بين 12-15 طالبًا أو قد تكون أقل من ذلك. لذلك، يمكن لكل طالب الحصول على التركيز والاهتمام من قبل أساتذة ودكاترة القسم.

4- جودة المعيشة والبنية التحتية المميزة؛ سواء كنت مقيم داخل السكن الجامعي أو خارجه، فإن أماكن السكن مجهزة بوسائل الراحة

الأساسية، من الأثاث والمياه الساخنة والواي فاي (Wifi) ويتم تدفئة السكن مركزيًا.

بالإضافة إلى ذلك، تمتلك جامعات الطب في روسيا معدات حديثة في المستشفيات وبنية تحتية عالمية. وبشكل عام فإن الجامعات الروسية تطابق العديد من الجامعات الغربية من حيث المرافق الدراسية.

5- أشياء كثيرة يمكنك اكتسابها من الدراسة في روسيا، مثل:

الدراسة في بيئة دولية متعددة الثقافات.

يمكنك تعلم اللغة الروسية.

يمكنك الحصول على تمويل لتغطية مصاريف الدراسة.

يمكنك التكيف بسهولة مع الدراسة في روسيا.


تحصل على درجة علمية معترف بها عالميًا.

ترتيب أفضل 10 جامعات من أجل دراسة الطب في روسيا

في ما يلي قائمة منسقة لأفضل 10 جامعات معترف بها لدراسة الطب في روسيا، وفقًا لتصنيفات (QS) وتايمز للتعليم العالي، مع وضعنا في الاعتبار أن تكون هذه الجامعات معتمدة من قبل منظمة الصحة العالمية (WHO).


جامعة لومونوسوف موسكو الحكومية

جامعة سيتشينوف

جامعة بيروغوف الروسية الوطنية للبحوث الطبية

جامعة بافلوف

جامعة سانت بطرسبرغ الحكومية

جامعة نوفوسيبيرسك الحكومية

جامعة تومسك الحكومية

جامعة قازان الفيدرالية

الجامعة الروسية لصداقة الشعوب

جامعة بيلغورود الحكومية الوطنية للبحوث

للتقديم لدراسة الطب في الجامعات الروسية 
0079879980132 
0079879980131 

الصور : ياندكس 
@المكتبةالعربيةالروسية 
المكتبة العربية الروسية 
#المكتبة_العربية_الروسية 
#اقرا_المزيد 👇. 
شارك الموضوع
تعليقات